أحدث المواضيع

عبد السلام عارف رئيس جمهورية العراق الاسبق يطرد السفير الايراني عام 1964

22 حزيران عام 1964م وفي الساعة الحادية عشر صباحا
تسلم عبد السلام محمد عارف أوراق اعتماد السيد مهدي بيراسته ..
سفير إيران لدى العراق بحضور وزير الخارجية العراقي صبحي عبد الحميد .
ونقل السفير الإيراني أثناء المقابلة
للرئيس عبد السلام محمد عارف طلب ورغبة شاه إيران
بوجوب الاهتمام بالعتبات المقدسة
ورعاية الشيعة في العراق
وكان رد عبد السلام عارف حادا وغاضبا وقال للسفير :

(( قل لشاهك …
أن العتبات المقدسة نحن مهتمون فيها
أكثر من عندكم ….
وقل لشاهك أيضا
أن شيعة العراق عرب اصلاء وكرماء
وليس شاه إيران وصيا وقيما عليهم ))

وقبل أن يتفوه السفير الإيراني بالرد ….

قال له عبد السلام محمد عارف :

(( انتهت المقابلة ))

وخرج السفير من هذه المقابلة

يرتجف امتعاضا
ويحترق غضبا ………

ويروي وزير الخارجية العراقي صبحي عبد الحميد حينذاك
أنه قال للسفير الإيراني :

(( أنك بتصرفك هذا
خالفت الأعراف الدبلوماسية
وأن قول الشاه هذا
هو تدخل صريح و سافر في شؤون العراق الداخلية
وهو أمر غير مقبول ))

ويقول صبحي عبد الحميد :

(( أن إيران سحبت سفيرها من بغداد
بعد هذا الحادث ……….
وكان رد العراق المثل
وسحب سفيره من طهران
وتأزمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ))

شارك الموضوع مع اصدقائك

شاهد أيضاً

حكاية اول نشيد وطني للعراق * بلي يابلبول *

(بلي يا بلبول) اول نشيد وطني عراقي من النوادر العراقية التي جرت وقائعها في سنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.