أحدث المواضيع

ارضاع المواليد بالحليب الصناعي يعرضهم للسمنة

“مخاطر السمنة تبدأ منذ الولادة” ملخص أحدث دراسة أسترالية، أجرتها جامعة “ويسترن سيدني” (WSU)، والتي تؤكد أن إرضاع المواليد “اللبن الصناعي” على مدار الأربعة أشهر الأولى قد يعرضهم لخطر الإصابة بـ”السمنة”، على مدار طفولتهم عكس لبن الأم.

وقال حيدر منان رئيس معهد البحوث الصحية الانتقالية بجامعة (WSU) لصحيفة “ديلي تليجراف” البريطانية: “نوصي بمواصلة الرضاعة الطبيعية لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أشهر، لا أكثر وعدم الاعتماد على اللبن الصناعي في تلك الفترة إلا في أضيق الحدود”.

وأكد “منان”، أن الباحثون قد استعانوا في دراستهم، ببيانات 346 رضيعاً على مدى 10 سنوات، حيث وجدوا أن معظم هؤلاء الأطفال خاصة مواليد جنوب غرب سيدني قامت أمهاتهم بإدخال اللبن الصناعي مبكرا، ما تسبب في تسجيل أعلى معدلات السمنة بين الأطفال في أستراليا.

وقال رئيس معهد البحوث الصحية بجامعة ويسترن سيدني، إن حوالي 82% من الأمهات اللواتي شملتهن الدراسة، قمن بإعطاء أطفالهن رضعات سائلة أو “لبن صناعي” خلال أول 4 أشهر، دون أن يلجأن لـ”اللبن الطبيعي”، وفقا لما ذكرته “ديلي تليجراف”.

وبحسب الصحيفة البريطانية توصي المبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية في أول ستة أشهر من عمر الطفل لتحقيق النمو الأمثل والصحة الجيدة، ومن ثم يجب أن يعطى الأطفال أطعمة تكميلية مغذية بجانب الرضاعة حتى سن سنتين أو أكثر.

وذكرت وزارة الصحة الأسترالية من خلال موقعها الإلكتروني، أن الرضاعة الطبيعية تحمى الأطفال من الإصابة بمرض السكري، كما تعمل على تنمية مهارات الطفل الإدراكية بشكل أفضل، وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن معظم الأمهات اللواتي اخترن “الرضاعة الصناعية” كان بسبب انشغالهن بالعمل، وضيق الوقت بالإضافة إلى أنها توفر قسط كبير من الراحة خصوصا في الأوقات المتأخرة من الليل.

شارك الموضوع مع اصدقائك

شاهد أيضاً

مضار التدخين على صحة الام و الجنين

كشفت دراسة حديثة، أن التدخين على مقربة من النساء الحوامل، يزيد عرضتهن لإنجاب رضع يعانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.